انطلاق مبادرة (عين على رعاية) لتحسين جودة الرعاية الصحية 

كتب : بلدنا نيوز

عقد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، اجتماعًا، لمناقشة مبادرة الإدارة العامة للجودة (عين على رعاية)، والتي تهدف إلى إيجاد وسيلة علمية ومبتكرة لمتابعة أداء المنشآت الصحية، وتكوين نواة لنظام التميز المؤسسي للهيئة، واستمرارية تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل وكافة المتعاملين بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بالمحافظات. 


واستعرض الاجتماع، مؤشرات الأداء الإكلينيكي للمستشفيات التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، من حيث متوسط الإقامة في الرعايات المركزة، والتردد على أقسام الاستقبال والطوارئ، ونسب وأماكن وأعمار وأسباب الوفيات، ونسب إعادة الدخول للمستشفى أو إعادة التردد على قسم الاستقبال خلال مدد محددة بنفس التشخيص، نسب الدخول من خلال العيادات الخارجية أو الطوارئ، إضافة إلى مؤشرات الالتزام بإجراءات مكافحة العدوى بتصنيفاتها المختلفة.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، على توفير أفضل خدمة ورعاية صحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل، وكافة المتعاملين، داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، مشددًا على أهمية الالتزام بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى داخل المنشآت الصحية، وتكثيف تدريب القائمين عليها. 

واستعرض الاجتماع، مؤشرات الأداء الإداري للمستشفيات، ومنها قياس معدلات رضاء المرضى، ونسبة إنجاز الشكاوى، حيث أشار الدكتور أحمد السبكي، إلى تخطي نسبة إنجاز حل الشكاوى الواردة من جميع قنوات التواصل مع الإدارة العامة لرضاء المنتفعين أكثر من 93%، فيما تخطى معدل رضاء المرضى عن الخدمات والرعاية الصحية المقدمة بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات تطبيق المنظومة أكثر من 90%. 

ووجه الدكتور أحمد السبكي، باستحداث برنامج لقياس تجربة المرضى بالمنشأت الصحية التابعة للهيئة "Patient Experience"، وذلك لقياس وتحسين تجربة المريض داخل منشآت هيئة الرعاية الصحية، من خلال تقييم تجربته عن كل رحلة علاجية على حده داخل المنشأة، .

واستعرض الاجتماع، نتائج التقارير الإدارية للإبلاغ عن الأحداث العكسية أو السلبية والأخطاء الطبية (OVR)، ونقاط القوة والضعف، حيث أكد الدكتور أحمد السبكي، أهمية تحسن نظام (OVR)، من خلال تنفيذ برنامج تعليمي وتوعوي لمقدمي الخدمة الصحية بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة حول أهمية الإبلاغ، كما وجه بالمراقبة والمتابعة المستمرة وجمع البيانات للحفاظ على الأداء بشكل مستمر، ووجه بتقديم المكافآت لأعلى قسم لإعداد التقارير، باعتبارها أحد الركائز الأساسية وضمن الخطوات التطويرية لاتخاذ الإجراءات التصحيحية، لضمان سلامة المرضى ومقدمي الخدمة وجودة الرعاية وإدارة المخاطر.

واستعرض الاجتماع، نتائج تقييم كفاءة المتخصصين في الجودة بمنشآت هيئة الرعاية الصحية لتطوير جودة خدمات الرعاية الصحية، حسب معايير الجمعية الوطنية للرعاية الصحية NAHQ، حيث توفر وسيلة علمية لقياس مهارات وقدرات ممارسي الجودة، تمهيدًا لتحديد الاحتياجات التدريبية ورفع الكفاءات.

واستعرض الاجتماع، الخطة المستقبلية لمبادرة (عين على رعاية)، والتي ستشمل تقييم الأطباء على معايير الجودة، من حيث السلوك والإنتاجية والمخرجات الإكلينيكية طبقًا لمعايير GAHAR، لضمان تطبيق أحدث مفاهيم الجودة العالمية.

وكلف الدكتور أحمد السبكي، الإدارة العامة للجودة بتحديد معايير واختيار مسئولي إدخال البيانات بكل مرحلة من رحلة علاج المريض داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة، والعمل على تدريبهم على مفاهيم ومؤشرات الأداء الإكلينيكي والإداري لضمان تطبيق مفاهيم الجودة، والمتابعة والتقييم المستمر وفقًا لمعايير محددة تضمن تحقيق المستهدف منها، في استمرارية تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة ومطابقتها للمعايير العالمية.

ووجه، بإعداد فريق متكامل للجودة بكل منشآة صحية، عن طريق ثلاث خطوات رئيسية، وهم وضع معايير محددة لاختيار أفراد الفريق، تحديد أعداد الفريق وفقًا للطاقة الاستيعابية للمستشفى والأقسام داخلها، إيجاد حافز للعاملين وتشجيعهم للانضمام لفريق الجودة بالمنشآت الصحية، بما يسهم في إرساء دعائم الجودة الشاملة وتحقيق أعلى معدلات رضاء المنتفعين عن الخدمة.

وكلف الدكتور أحمد السبكي، الإدارة العامة للمراجعة الداخلية، لإنشاء وحدة لتدقيق البيانات، للعمل بشكل مستدام، حيث تختص بمراجعة وتدقيق مؤشرات الأداء الإكلينيكي والإداري بالهيئة وفروعها والمنشآت الصحية التابعة لها، المُدخلة من قِبل إدارة الجودة، وبالتنسيق معهم للتدريب على مؤشرات الجودة وطرق قياسها أولًا.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، على أهمية تحليل البيانات، بالتنسيق ما بين إدارتي الجودة والرعاية الصحية العلاجية، للوقوف على نقاط القوة والضعف داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة، والخروج بنتائج وتوصيات وتحديد الأولويات لتحسين جودة مخرجات الرعاية في المنشآت الصحية، مؤكدًا أنها مفتاح النجاح لأداء الرعاية الصحية للمرضى بجودة عالمية.

ولفت الدكتور أحمد السبكي، إلى أن الجودة ضلع بمثلث نجاح هيئة الرعاية الصحية، والذي يشمل 3 أضلاع رئيسية، وهم، الجودة للتشغيل، والتحول الرقمي لتيسير حصول المنتفعين على الخدمات بشكل أيسر وأسرع، والتمويل ومصادر الدخل لاستدامة المنظومة.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، على أهمية الإدارة بالمعلومات، من خلال جمع البيانات وتدقيقها ومعالجتها وتحليلها، والتي بدورها تساعد الهيئة بشكل كبير على تنظيم وتحليل وابتكار المعلومات واتخاذ القرارات السليمة  لتطوير وخدمة أهداف الهيئة، لافتًا إلى أن توحيد المفاهيم وإنشاء نظم عمل موحد ينشئ نوع من أنواع الحوكمة والانضباط المؤسسي، مما يؤثر إيجابًا على تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة.


لميس سيف

لميس سيف

كيف يمكنني اختيار شريك حياتي ؟!
محمد الشايقي

محمد الشايقي

محمد الشايقي يكتب: نورت مصر 
وفاء السيد أبو العزم معلمة رياض أطفال وباحثة ماجستير

وفاء السيد أبو العزم معلمة رياض أطفال وباحثة ماجستير

الطفل والإنترنت
هناء منصور

هناء منصور

مأساة ..... ما بعد سن المعاش
الدكتورة هويدا عزت

الدكتورة هويدا عزت

الجهاز الإداري للدولة ما بين تطبيق وتحقيق جودة حياة العمل
العميد وائل حنفي

العميد وائل حنفي

ذكرى جلاء الاحتلال الإخواني عن مصر
الدكتور هاني أبو العلا

الدكتور هاني أبو العلا

اغتيال التخصصات العلمية وانتحار المنطق 
الدكتورة هويدا عزت

الدكتورة هويدا عزت

زملاء العمل ما بين الدعم والغم
د.مصطفي الديب

د.مصطفي الديب

التنمر والسادية.. كيف يكتسبها الأطفال؟
الدكتورة هويدا عزت

الدكتورة هويدا عزت

سيبوهم ياكلوا عيش !!