الطفل والإنترنت

بقلم : وفاء السيد أبو العزم معلمة رياض أطفال وباحثة ماجستير

 

 

نحن الآن أصبحنا في عصر التطور التكنولوجي فقد بات الإنترنت صاحب الدور الأكبر في رسم سلوك الطفل وتحديد الطريقة التي ينظر بها إلى الأشياء، من خلال المحتوى الذي يتعرض له ثم يحاكيه ويتكون على أساسه سلوكه وتفكيره.

 

فإذا كان المحتوى جيداً ومناسباً لعمر الطفل يتشكل سلوكه بطريقةٍ سليمةٍ، أما إذا كان المحتوى غير ملائمٍ لعمره ويحتوي على مشاهد وصور أو ملامح لأشياء تتجاوز عقل الطفل ومداركه.فسيكون التأثير خطيراً وسلبياً سواء على سلوكه أم نفسيته. في هذا المقال سنتحدث عن تأثير الإنترنت على الأطفال ودور الأهل في حماية أبنائهم من أخطار المحتوى الإلكتروني غير المناسب لأعمار أولادهم.

 

كيف يتخيل الطفل الانترنت؟

يستخدم الأطفال شبكة الإنترنت دون أن يدركوا ما يترتب على هذا الاستخدام من أضرار أو فوائد، حيث تختلف تصورات الأطفال للإنترنت بحسب استخدامه ووفقاً للطريقة التي يرسم بها الأهل مفهوم الإنترنت في ذهن أطفالهم. كما أن كثيراً من الأطفال يتعرضون إلى محتوياتٍ غير لائقةٍ مثل: المشاهد العنيفة والعدوانية والإباحية، ما يؤكد عدم متابعة الأهل لنشاط طفلهم على الإنترنت وذلك يقود إلى العديد من التأثيرات السلبية على الطفل.

إهمال الأهل المسبب الرئيسي لإدمان الطفل على استخدام الإنترنت .

قد يلعب الأهل دوراً رئيسياً في إدمان أطفالهم على استخدام الإنترنت، بحيث يصبح الطفل غير قادرٍ على البقاء مدة طويلة دون استخدامه.

فإهمال الأهل للطفل أو طريقة تعاملهم معه من الأسباب الرئيسية لتوجه الطفل نحو استخدام الإنترنت بعيداً عن رقابتهم .

مخاطر استخدام الطفل للإنترنت دون رقابة .

يؤدي استخدام الإنترنت من قبل الأطفال بعيداً عن رقابة الأهل وبشكلٍ غير منظمٍ إلى العديد من المخاطر، فمن أهم المخاطر التي تلحق بالأطفال نتيجة الاستخدام السيئ للإنترنت.

تبين أن أهم هذه المخاطر:

1- التعرض للعنف اللفظى

هو تعرض الطفل للسباب والشتم والإرهاب النفسي من خلال المحادثات على شبكة الإنترنت، ومن خلال الصور والفيديوهات التي تُرسل للطفل، ما يؤدي إلى اكتئاب الطفل وشعوره بأنه منبوذ ووحيد.

2- التعرض للمضايقة والابتزاز

يتمثل ذلك بالمحتويات المحرجة والعدوانية أو المزعجة التي يتعرض لها الطفل في رسائل البريد الإلكتروني وغرف الدردشة التي تشكل أماكن خطرة على الطفل، حيث لا يمكن التعرف على هوية جميع المشاركين.

3- التعرض إلى محتوى غير لائق

بسبب انتشار محتويات عنيفة وإباحية أو محتويات تشجع على تعاطي المخدرات، إذ يكون الوصول إلى هذه المحتويات سهلاً ومتاحاً بالنسبة للطفل، كل ذلك يسبب انحراف سلوك الطفل.

4- التعصب الديني والعرقي والتشجيع على العنف

يتعرض الطفل من خلال الإنترنت إلى العديد من المشاهد العنيفة والدموية، كما أن هناك الكثير من ألعاب الفيديو والرسوم المتحركة التي تصاغ بشكلٍ عنصري، بالإضافة إلى ما قد يسمعه الطفل في غرف الدردشة من كلامٍ عنصري.

مخاطر استخدام الطفل للإنترنت دون رقابة

يؤدي استخدام الإنترنت من قبل الأطفال بعيداً عن رقابة الأهل وبشكلٍ غير منظمٍ إلى العديد من المخاطر، ففي دراسةٍ أعدها مركز بحوث التربية والإنماء في لبنان حول أهم المخاطر التي تلحق بالأطفال نتيجة الاستخدام السيئ للإنترنت.

و أخيراً.. إن الإنترنت ذو تأثير كبير على سلوك وتفكير الأطفال سواء سلباً أو إيجاباً وفقاً لطريقة استخدامه، حيث أن الاستخدام العشوائي للإنترنت بعيداً عن رقابة الأهل يسبب العديد من العواقب السيئة.

تلك التي تنعكس على سلوك الطفل وحالته النفسية، أما الاستخدام المنظم للإنترنت الذي يتم تحت إشراف الأهل بحسب كل مرحلةٍ عمريةٍ؛ سوف يجعل من الإنترنت وسيلةً متطورة بأيدي الأهل.

تساعدهم في بناء شخصية الطفل لا هدمها، ومن أفضل الحلول لتفادي أخطار محتويات الإنترنت على الأطفال هو أن ينتقي الأهل المحتوى الذي يتناسب مع عمر الطفل.

بالإضافة إلى فتح الباب لمناقشة كل ما يشاهده ويفعله على الإنترنت، لأن ذلك من شأنه أن يجعل الطفل أكثر مصداقية في إخبار أهله بجميع نشاطاته الافتراضية، كما يجعل من الإنترنت أداةً جيدةً في تكوين شخصية الطفل بشكلٍ سليمٍ.


وفاء السيد أبو العزم معلمة رياض أطفال وباحثة ماجستير

وفاء السيد أبو العزم معلمة رياض أطفال وباحثة ماجستير

الطفل والإنترنت
هناء منصور

هناء منصور

مأساة ..... ما بعد سن المعاش
الدكتورة هويدا عزت

الدكتورة هويدا عزت

الجهاز الإداري للدولة ما بين تطبيق وتحقيق جودة حياة العمل
العميد وائل حنفي

العميد وائل حنفي

ذكرى جلاء الاحتلال الإخواني عن مصر
الدكتور هاني أبو العلا

الدكتور هاني أبو العلا

اغتيال التخصصات العلمية وانتحار المنطق 
الدكتورة هويدا عزت

الدكتورة هويدا عزت

زملاء العمل ما بين الدعم والغم
د.مصطفي الديب

د.مصطفي الديب

التنمر والسادية.. كيف يكتسبها الأطفال؟
الدكتورة هويدا عزت

الدكتورة هويدا عزت

سيبوهم ياكلوا عيش !!
يوسف جابر

يوسف جابر

«الشباب ـ الاستثمار».. ملفات تؤرق وزير البترول 
الدكتورة هويدا عزت

الدكتورة هويدا عزت

التعليم المستمر بين الثابت والتغيير